شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الفتى المدلل
مدير المنتدى
مدير المنتدى
ذكر عدد الرسائل : 60
العمر : 22
الموقع : http://best-time.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 24/05/2008
http://best-time.yoo7.com

دروجــــبا

في الثلاثاء يونيو 01, 2010 7:24 am

يحلم كل شاب يلعب كرة القدم في بلدة "نيابرايو" التي تنتمي إليها أسرة نجم الكرة الشهير ديديه دروجبا في ساحل العاج بأن يصبح يوما ما مثله، وان يحقق نجاحا وشهرة وشعبية مثل التي حققها.
ولا تقتصر الشعبية الجارفة لدروجبا، نجم فريق تشيلسي الانجليزي وقائد الفريق الوطني لبلاده، على بلدته أو منطقته، بل تمتد إلى مختلف أرجاء بلاده، وتتخطى المنطقة العازلة التي تفصل شمال ساحل العاج الذي يسيطر عليه المتمردون، وجنوبها الذي تسيطر عليه قوات الحكومة، وهي المنطقة التي تتولى قوات حفظ السلام الفرنسية والدولية السيطرة عليها.
لم تأت شعبية ديديه من فراغ كما يقول والده البرت دروجبا الذي التقينا به في بلدته "نيابرايو"، فقد قام ابنه باقامة عدد من المشروعات الخيرية، من بينها مستشفى في مدينة ابيدجان، كبرى مدن ساحل العاج، ومساعدات لاسر فقيرة في مسقط رأس اسرته.
كما قام دروجبا بمبادرة هامة في عام 2006 بعد ان حصل على لقب افضل لاعب في افريقا للمرة الاولى فقد زار مدينة بواكيه، اكبر مدن شمال ساحل العاج، على الرغم من الانقسام الحاد الذي تعيشه بلاده بين الشمال والجنوب.


والد دروجبا يقول إن ابنه يقدم الكثير لأعمال الخير
ووعد أهالي بواكيه بأن يعود ثانية ليلعب مباراة في مدينتهم ليؤكد اهتمامه بها وعاد بالفعل مع الفريق الوطني لبلاده ولعب مباراة ودية مع فريق مدغشقر، الأمر الذي اكسبه احتراما وتقديرا بين سكان الشمال.
وخلال مباريات الأفيال، كما يطلق على فريق ساحل العاج، في كأس العالم عام 2006 قاد دروجبا زملائه الذين ينتمون للشمال والجنوب للتوقيع على بيان يدعو لوقف الحرب الاهلية، وعودة السلام للبلاد، وهو ما كان له اثر هام في تخفيف اجواء التوتر في ذلك الوقت.
تحرك دروجبا مرة اخرى في مارس/آذار 2009 بعد مقتل 22 من مواطني بلاده في حادث سيارة وهم في طريقهم لمشاهدة مباراة فريقهم الوطني إذ تعهد بعد المباراة بالتبرع بكل ما يربحه من الإعلانات في بلاده لمؤسسة خيرية انشأها لبناء المستشفيات.

"لم ينس بلاده"

يوضح البرت دروجبا أنه أرسل ابنه إلى فرنسا منذ سن صغيرة ليقيم مع عمه الذي كان يلعب كرة القدم أملا في أن ينجح ابنه في الالتحاق بأحد الاندية الفرنسية الكبرى، وهو ما تحقق له بالالتحاق بنادي بارس سان جيرمان بعد ان اكمل دراسة البكالوريا، كما اشترط ابوه، وكان اول عقد احتراف له في سن 21 سنة، وهي سن متأخرة نسبيا للاعبين المحترفين اصحاب المواهب العالية.
غير أن البرت يؤكد أن ابنه لم ينس بلاده يوما ما، وأنه لا يطمح من نشاطه السياسي والخيري لأن يصبح زعيما للبلاد، بل يريد أن يساعد بلاده قدر ما يستطيع.


مجموعة من الناشئين في بلدة دروجبا يحلمون بان يصبحوا مثله
ويؤكد ان ابنه لا يهتم فقط بجمع المال مثل كثيرين من نجوم الكرة ولا يحب البرت الحديث عن اموال ابنه واستثماراته عندما يسأل عنها، ويكتفي بالحديث عن اعماله الخيرية.
ربما لا يتفق البعض في ساحل العاج مع البرت دروجبا، ويرون ان ابنه سيلعب دورا اكبر في بلاده بعد ان يعتزل كرة القدم. ولعل هذا الاهتمام به هو ما دفع مجلة تايمز لاختياره ضمن اكثر 100 شخصية تأثيرا في العالم.
دروجبا، الذي يبلغ من العمر 32 عاما، فاز بلقب افضل لاعب في افريقيا للمرة الثانية في عام 2009، وفاز مع فريقه تشيلسي ببطولتي دوري وكأس انجلترا هذا الموسم، وحقق في عالم الكرة ما يحلم به الكثيرون، ويقول انه لا يزال يشعر بحماس كبير للعبة.
واذا اعتزل ديديه دروجبا فان اسم الاسرة سيستمر في ملاعب كرة القدم كما يؤكد ابوه، اذ ان شقيقا اصغر لديديه يلعب في فرنسا حاليا، ويرى ابوه انه قادر على التألق في الملاعب كما يتألق شقيقه الاكبر منذ سنوات.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى